fbpx
العلوم

ونحن نودع 2019؛ إليك أهم الأحداث العلمية محليًا وعالميًا

كان 2019 عامًا مميزًا مليئًا بالإنجازات والاكتشافات العلمية المثيرة، ابتدءًا من الحصول على صورة لثقب أسود إلى اكتشاف كواكب وقارات جديدة، مما ينبأ بعهود قادمة من التطبيقات المبنية على ما تم اكتشافه.
ربما لاحظنا أن أبرز الاكتشافات لهذا العام كانت في مجال الفلك والفضاء ولكن هذا لا يمنع حقيقة وجود الكثير من الاكتشافات الجديرة بالذكر في العديد من المجالات الأخري.

التقاط أول صورة لثقب أسود

10 أبريل 2019 تم الإعلان عن تمكن العلماء من التقاط أول صورة لثقب أسود في التاريخ.
في الواقع الثقب الأسود ليس ثقبًا حقيقيًا ولكنه عبارة عن مجموعة من الكتل التي تجمعت في منطقة صغيرة للغاية فكونت ما هو أشبه بالثقب، ما يجعل له كثافة عملاقة.
المثير أن العلماء قد حصلوا على هذه الصورة بمساعدة شبكة رصد عالمية مُكونة من دمج ثمانية تليسكوبات مع بعضها البعض، تمتد في أربع قارات للحصول على دقة كبيرة في التفاصيل.
تطابقت الصورة التي تم التقاطها مع توقعات العالم الألماني (ألبرت آينشتاين) ونظرية النسبية العامة له.
ويُذكر أن الثقوب السوداء تتفاوت في حجمها؛ فهناك كبير الحجم وآخر صغير الحجم، أما أصغرها فهو أصغر من الذرة ورغمًا عن ذلك يمتلك كتلة أكبر من كتلة جبل، بينما ذات الحجم الكبير والتي تُسمى (stellax) يفوق كتلة الواحد منهم كتلة مليون شمس مجتمعة معًا!
كل ما تود معرفته عن الثقوب السوداء وآلية تصويرها لأول مرة

 

اكتشاف كوكبان جديدان شبيهان بالأرض
كواكب جديدة شبيهة بالأرض

في 18 يونيو من العام تم الإعلان من قِبل فريق رواد الفضاء الدولي التابع لجامعة غوتنغن الألمانية عن اكتشاف كوكبين جديدين شبيهين بكوكب الأرض، وأنهما يدوران حول نجم يُسمى Teegarden  الذي تم اكتشافه عام 2003، وقيل أنه يبعد عن الأرض بمسافة 12.5 سنة ضوئية.
أطلق العلماء على الكوكبين الجديدين اسمي Teegarden Star B & C.
يشبه الكوكب B تحديدًا الأرض بنسبة %95، لذا من المحتمل بنسبة %60 بأن تكون هناك فرصة لوجود درجة حرارة ومناخ مناسب على سطحه، حيث تتراوح درجات الحرارة عليه بين 32:122 فهرنهايت (أي ما يعادل 0:50 درجة سيليزية).
وعلى الناحية الأخرى كان الكوكب C مشابه للأرض بنسبة %68 فقط، مع احتمال بنسبة لا تتعدى %3 لوجود درجات حرارة مناسبة على سطحه، يُذكر أن مناخه أقرب بشكل كبير لمناخ كوكب المريخ.
ولكن على كلٍ تمت إضافة كلا الكوكبين إلى قائمة الكواكب ذات احتمالية السكن بها في المستقبل.

 

اكتشاف علاجات لفيروس الإيبولا

في الوقت الذي لا يتوقف فيه فيروس الإيبولا المميت عن الانتشار، أعلن الباحثون العثور على علاجين للمرض وذلك من خلال بعض التجارب التي تم إجرائها في جمهورية الكونغو الديموقراطية، إلا أنه – حسب تصريح الباحثين أنفسهم – ليس علاجًا نهائيًا، ومع ذلك فقد أظهر نتائجًا إيجابية على كل حال مما يشير إلى أنه بلا شك سيساعد على خفض معدلات الوفيات بالمرض وسيزيد من فرص البقاء على قيد الحياة.
وفقًا لتصريحات الأمم المتحدة، تم تحصين 250,000 من سكان دولة الكونغو الديموقراطية حتى اللحظة.

 

العثور على قارة جديدة تحت قارة أوروبا

في شهر سبتمبر من العام اكتشف الباحثون القارة الضائعة (قارة أدريا العظمى)، والتي انفصلت عن كتلة (جندوانا) لحظة تكوّن القارات منذ حوالي 240 مليون سنة، ثم انفصلت عن شمال أفريقيا منذ ما يُقدر بحوالي 200 مليون حتى اتخذت في النهاية موقعها الحالي أسفل قارة أوروبا.

 

أقدم جمجمة بشرية وإعادة التفكير في النظرية السائدة


تمكن الباحثون من العثور على جمجمة في شمال إثيوبيا عمرها 3.8 مليون سنة ويرجع تاريخها إلى أقدم أسلاف البشر، في الواقع لم يتوقف الأمر على مجرد الاكتشاف فحسب بل كان أعظم من ذلك؛ حيث جعلهم يعيدون النظر والجدل حول النظرية السائدة لأصل الإنسان، فكان من نتائج العثور على الجمجمة إثبات أنه ما زالت هناك الكثير من الحلقات المفقودة في سلسلة التطور البشري وأن الأمر ليس بالبسيط قط وإنما هو أكثر تعقيدًا مما نظن.

جدير بالذكر أنه تم اطلاق اسم MRD على الجمجمة. 

 

التنبؤ بارتفاع منسوب مياه البحر

تنبأ العلماء هذه السنة بارتفاع يصل إلى 3 أقدام في منسوب مياه البحر بحلول نهاية القرن الحالي وذلك وفقًا لتقرير الأمم المتحدة.
وقد صاحب التنبؤات تحذيرات بتشريد الكثيرين ممن يعيشون على الجزر الصغيرة أو في المناطق الساحلية.

 

العثور على أكبر تابوت مصري

تم العثور على 30 تابوتًا خشبيًا في منطقة العساسيف بمدينة الأقصر، جدير بالذكر أن هذه التوابيت يرجع تاريخها إلى القرن العاشر قبل الميلاد، أي منذ حوالي 3 ألاف سنة، وجميعها تنتمي إلى الأسرة 22.

 

جوجل في طريقها لإطلاق أقوى حاسوب كمومي

أخذت شركة جوجل العالمية قفزة جديدة في مجال علوم الحاسب هذا العام، عن طريق تجربة أحدث جهاز كمبيوتر كمومي أنتجته الشركة في تاريخها والذي يُسمى (Sycamore)؛ حيث تمكن بدوره من حل مشكلة تكاد تكون مستحيلة بالنسبة لأي جهاز عادي، وفي حين يستغرق جهاز آخر حوالي عشرة ألاف سنة لحلها، استطاع هذا الجهاز حلها في ما لا يزيد عن 200 ثانية.
للأسف الشديد لا يزال الموضوع غامض بعض الشيء وليست هناك الكثير من التفاصيل المُصرح بها بشأنه من الشركة، ولكننا ننتظر لعل الأيام القادمة تكشف الستار عن هذا الإنجاز العظيم والذي يُتوقع منه أن يكون طفرة في عالم الحواسيب.

 

التوصل لجينوم كامل لإنسان من قطعة علكة عمرها 5700 عام!


تمكن الباحثون من الحصول على الجينوم الكامل لشخص من مجرد قطعة علكة ممضوعة، عمرها حوالي 5700 سنة عُثر عليها في الدنمارك، وتم التوصل إلى أن العلكة كانت لفتاة أغلب الظن أن أصولها ترجع إلى جماعات الصيادين من أوروبا ودول اسكندنافيا الوسطى.
أما فيما يتعلق بالصفات الشكلية فعلى الأرجح أن الفتاة امتلكت بشرة داكنة وشعر بني داكن وعيونًا زرقاء اللون، وبالإضافة لذلك استطاع العلماء كذلك التعرف على قطع الـ DNA من خلال تحديد أنواع الفيروسات والبكتيريا التي من المحتمل أنها جاءت من الوجبة المتناولة الأخيرة.

 

اكتشاف علاج جديد يعيد الأمل في الشفاء لمرضى الإيدز

 

لطالما كان مرض نقص المناعة المكتسبة واحدًا من الأمراض التي يعجز أمامها الطب وتعجز أمامه جميع الأدوية والعقاقير الطبية، ولكن في هذا العام تمكن العلماء من تطوير علاج جديد له القدرة على القضاء تمامًا على المرض وتدميره وذلك من خلال التوصل إلى الأماكن التي يختبئ فيها الفيروس المُسبب للمرض HIV داخل الجهاز العصبي للمريض، وفي النهاية لقد أصبح العلاج على بعد خطوة واحدة من تطبيقه بعد نجاح التجارب السريرية واثبات فعاليته.

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

رغدة جعفر

طالبة بكلية الطب جامعة هاجيتبه بتركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *