اضطراب الشخصية, النرجسية, النرجسية, نرجسية

اضطراب الشخصية النرجسية| يا عزيزي كلنا نرجسيون

غالبًا ما تكون الثقة بالنفس دليلًا على قوة الشخصية وتفردها، وكثيرًا ما يرغب الآباء في زرع الثقة بالنفس داخل أولادهم وخاصةً المراهقين، ولكن هل يمكن أن ينقلب الأمر وتصبح الثقة بالنفس دليلًا على اضطراب الشخصية؟ وهل يمكن أن نصف كل من هو واثق بنفسه بالنرجسي؟ وهل نعي أصلًا الفرق بين النرجسية والثقة بالنفس؟ 

الفرق بين النرجسية واضطراب الشخصية

عادةً ما توصف النرجسية بالتمحور حول الذات والاهتمام المفرط بالمظهر، مع الانشغال بتلبية الاحتياجات الشخصية التي قد تأتي على حساب الآخرين، دون النظر لمشاعرهم أو تقدير احتياجاتهم.

قد يُظهر البعض منا سلوكًا نرجسيًا من حين لآخر، فالأنانية وحب الذات والاعتزاز بالنفس تعد جزءًا من الطبيعة الإنسانية، ولذلك هناك فرق كبير بين النرجسية الصحية -إن صح التعبير- وبين الإصابة بمرض عقلي مثل اضطراب الشخصية النرجسية، الذي يتجاهل فيه النرجسي مشاعر  الآخرين في أغلب الأحيان، وهو إلى ذلك لا يدرك مدى تأثير سلوكياته عليهم. 

من المهم أن نفرق بين النرجسية كصفة مجردة وبينها في حالة الإصابة باضطراب الشخصية النرجسية، فالنرجسية أشبه بالطيف الذي تتراوح فيه السمات والأفعال الشخصية من مجرد الثقة الزائدة بالنفس والاعتزاز بها وصولًا لمرحلة المرض العقلي، فليس كل نرجسيًا مصابًا بالاضطراب، ولكن حتمًا كل مصاب بالاضطراب نرجسي. 

أما عن اضطراب الشخصية النرجسية فهو مرض عقلي يرتبط لدى المصابين بتضخم الذات والمبالغة في الشعور بالأهمية والحاجة العميقة إلى الاهتمام المفرط والإعجاب، كما تتسم علاقاتهم بالاضطراب وعدم التعاطف مع الآخرين، لكن دومًا ما تقبع الهشاشة النفسية والخوف الشديد من الانتقاد وراء هذا القناع المزيف من الثقة المفرطة بالنفس. 

يسبب اضطراب الشخصية النرجسية العديد من المشكلات لأصحابه، فهو يؤثر على أغلب العلاقات الاجتماعية، في الجامعة أو العمل أو حتى في العلاقات العاطفية والزوجية، فالمصاب باضطراب الشخصية النرجسية يشعر بالتعاسة والإحباط إذا لم يُمنح امتيازات خاصة، أو يحصل على الإعجاب الذي يظن أنه يستحقه. 

اقرأ أيضاً  التبرع بالدم | أن تنقذ حياتهم بشكة إبرة

غالبًا ما يكون النرجسي جذابًا وصاحب شخصية لافتة للنظر، فالسلوكيات النرجسية لا تظهر بوضوح في بداية العلاقات، وقد لا تظهر عليه أيًا من الصفات السلبية حتى يتطلب الأمر اهتمامًا خاصًا، فيبدأ النرجسي بإلقاء اللوم على الآخرين والشعور بعدم الرضا عن العلاقة، ويلجأ إلى إحاطة نفسه بالمتملقين الذين يغذون غروره، ولا يستمر إلا في العلاقات التي تعزز فكرته عن نفسه، حتى ولو كانت علاقات سطحية. 

اضطراب الشخصية, النرجسية, النرجسية نرجسية,

تمثل هذه الأنواع جزءًا من أشكال النرجسية، ولكن كما سبق أن ذكرنا فالنرجسية طيف تندرج تحته الكثير من السمات التي يصعب تصنيفها دائمًا، لذلك يمكن الاسترشاد بهذه الأنواع للتعرف على اضطراب الشخصية النرجسية، ولكن دون اعتبارها دليلًا تشخيصيًا للحالة. 

أسباب اضطراب الشخصية النرجسية

يقدر الخبراء نسبة المصابين باضطراب الشخصية النرجسية بنحو 5% من البشر، بينما لا يوجد سبب واضح للإصابة بهذا الاضطراب حتى الآن، ولكن يميل الباحثون إلى ربطه بعدة عوامل ومنها: 

  • صدمات الطفولة (الاعتداء الجسدي أو الجنسي أو اللفظي على الطفل)
  • العوامل الوراثية (تاريخ العائلة)
  • نوع العلاقة بين الشخص ووالديه (المبالغة في التدليل أو التقليل الدائم من الشأن)
  • البيئة المحيطة (طريقة التربية وكيفية تعامل الآخرين في الطفولة)
  • فرط الحساسية والمزاجية (طبيعة الشخصية منذ الطفولة)

قد نرى بوضوح أن القاسم المشترك بين هذه العوامل المختلفة هو دور الآباء في رعاية وتوفير البيئة المناسبة لتربية أطفالهم، فتعلم السلوكيات المتلاعبة لا يكتسبه الطفل إلا من المقربين له، ثم أن المبالغة في الثناء على كل السلوكيات يجعل الطفل متطلبًا للغاية، وكذلك الانتقاد المستمر للطفل وفرض التوقعات غير المنطقية عليه، يجعله أكثر عرضة للإصابة باضطراب الشخصية النرجسية. 

علامات اضطراب الشخصية النرجسية

أتفق معظم الأطباء والمعالجون النفسيون على 9 علامات واضحة يمكن بواسطتها تشخيص اضطراب الشخصية النرجسية. قد لا تجتمع كل العلامات معًا في نفس الشخص، ولكن يكفي تمامًا وجود 5 علامات حتى يستطيع المعالج النفسي التشخيص، مثل: 

اقرأ أيضاً  وسائل التواصل الاجتماعي وصحتنا العقلية
اضطراب الشخصية, النرجسية, النرجسية نرجسية,

علاج اضطراب الشخصية النرجسية

لا يوجد علاج محدد لاضطراب الشخصية النرجسية، وغالبًا لا يلجأ أصحاب هذا الاضطراب لطبيب نفسي، لأنهم ببساطة لا يرون في أنفسهم عيبًا أو مشكلة، وغالبًا ما يعرفون بالصدفة إما بالذهاب لطبيب نفسي للشكوى من الاكتئاب أو القلق، أو لرغبتهم الشديدة في إثبات صحة أفكارهم والحصول على إقرار من الطبيب النفسي بأنهم طبيعيون جدًا. 

يعتمد علاج اضطراب الشخصية النرجسية على العلاج بالكلام، فيتلخص دور المعالج النفسي في مساعدة الشخص على التواصل مع الآخرين بشكلٍ أفضل وفهم مشاعرهم وسلوكياتهم، كما يساعده على: 

  • التعرف على نقاط قوته وضعفه الحقيقية
  • تقبل النقد أو الفشل
  • وضع أهداف واقعية والسعي إليها

إذا شككت في إصابة أحد المحيطون بك بهذا الاضطراب فلا تتردد في تقديم المساعدة، وحاول لفت نظره لضرورة العلاج النفسي وأهميته، فإذا وجدت منه رفضًا لا تيأس، فقط حاول أن تكون قريبًا وداعمًا، ولكن كن حذرًا في دعمك، فلا تحاول إنقاذه لدرجة تؤذي بها نفسك بالقرب منه، كن فطنًا وتعامل وفقًا لما تر من معطيات. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات مرتبطة
انفجار نووي, حرب نووية
طالع المزيد

كيف تتصرف عند وقوع انفجار نووي؟

مع احتمالية اشتعال شرارة الحرب العالمية الثالثة التي يتوقع أنها ستكون نووية، بات الكثير منا يتساءل عما يجب أن فعله عند وقوع انفجار نووي بالقرب لتفادي خطر الإشعاع النووي.
Total
0
Share