"الجمبري - القريدس - الروبيان" جيمس بوند البحار

القريدس؛ جيمس بوند البحار

جمبري - قريدس - روبيان؛ أيًا كان ما تسمونه، فهذا الكائن اللذيذ يخفي وراء ضآلة حجمه الذي لا يتجاوز 5 سنتيمترات الكثير من الأسرار الخطيرة والتي تجعله بمثابة جيمس بوند البحار ! نوجز لكم فيما يلي أهمها:

1- إنه مسلح

نعم، فهو يمتلك زوج من المخالب، أحدهما كبير يمثل قرابة نصف وزنه ويتكون من جزئين قابلين للانزلاق على بعضها يربطهما مفصل، وهو الذي يستخدمه كمسدس في إطلاق رصاصات فائقة السرعة (97 كم/ساعة) من فقاعات الماء قادرة على كسر زجاجة والفتك بالكائنات الحية التي تعترض طريقه أو على أقل تقدير تفقدها توازنها؛ إذ تنطلق الرصاصة مكونة فقاعة هواء كقنبلة صغيرة مدوية تبلغ حرارتها حوالي 4700 درجة مئوية (درجة حرارة سطح الشمس تقدر بحوالي 5500 درجة مئوية)، محدثة إنفجار صوتي بقوة 218 ديسيبل، وهي كفيلة بقتل أنواع أخرى من الروبيان والأسماك على بعد ٦ أقدام (علمًا بأن قوة 180 ديسيبل تميت النسيج السمعي للإنسان).

2- يمتلك عصابة

بين الشعب المرجانية الاستوائية يتنقل هذا الروبيان المسلح، يبني جحره ويرعاه، في حين تقوم الأسماك صاحبة الرؤية الأفضل بالمراقبة وتنبيه الروبيان مما يترصد له من أخطار بإرسال إشارات معينة تصنعها عن طريق تحريك ذيلها في علاقة تكافلية رائعة.

وأخيرًا،
يبدو أنه لا يستطيع الاستغناء عن نقطة قوته وميزته الأساسية؛ فبمجرد فقد مسدسه (مخلبه الكبير) يقوم الروبيان بتطوير المخلب الصغير ليصبح سلاحه الجديد.

هل تتفق معي في كون الروبيان مستحقًا للقب "جيمس بوند البحار"؟

اقرأ أيضاً:  «معدتنا تستطيع هضم شفرة حلاقة» حقيقة أم خرافة؟
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مرتبطة
الكلام ابتكار بشري
طالع المزيد

لماذا يُعد الكلام ابتكارًا بشريًا؟

باستثناء الشخصيات الكرتونية المختلفة مثل أبو بريص لشركة التأمين جيكو والسيد إد، لا تستطيع الحيوانات الكلام. ومع ذلك، لديهم الكثير ليقولوه للعلماء الذين يحاولون معرفة أصول اللغة البشرية.
Total
0
Share