fbpx
المدونة

فورهات: روبوت اجتماعي قوي مثير للصدمة

أعلنت Furhat Robotics، وهي شركة ناشئة تتخذ من ستوكهولم مقرًا لها، عن إطلاق روبوتًا إنسانيًا بشريًا إجتماعي، قوي مثير للصدمة، حيث تزعم أنه من أكثر الروبوتات الاجتماعية تقدمًا في العالم.

الروبوت يُدعى «فورهات Furhat»، ويعمل كمساعد شخصي نابض بالحياة، من خلال تمتعته بتقنية الذكاء الاصطناعي AI، وقادر على إجراء محادثات طبيعية وجهًا لوجه، مع تعابير وجه واقعية.

تم الكشف عن الروبوت الاجتماعي لأول مرة في وقت سابق من هذا العام، لكن شركة Furhat Robotics أعلنت عن أحدث نسخة من مساعدها المعتمد على تقنيات الذكاء الاصتناعي في مؤتمر قمة WebSummit المُنعقد في لشبونة يوم الثلاثاء الماضي.

روبوت إجتماعي يعمل بنظام AI مع وجه قابل للتخصيص، وصوت، وشخصية.

صرّح «سامر المبيض»، الرئيس التنفيذي لشركة Furhat Robotics قائلًا:

هذا الروبوت تتويج لسنوات طويلة من البحث والتطوير المتفانين داخليًا، وعبر العمل الخارجي مع شركاء الصناعة والتكنولوجيا.

يجمع الرأس الذكي الحواري Furhat تقنية المساعد الرقمي مثل: Alexa أو Siri وروبوت الإنسان الألي مثل: Pepper SoftBank؛ إنه في الأساس روبوت اجتماعي، تم تدريبه على الحركة والتحدث والتفاعل مع المستخدمين مثل الإنسان.

ويزن أكثر من 7 باوندات فقط، عبارة عن رأس بلا جسد، مع ظهور وجه له، ويمكن تخصيصه وتغيير مظهره بلمسة زر واحدة بأوجه مختلفة، حتى أوجه شخصيات من فيلم الخيال العلمي. وأوضحت الشركة المصنعة قائلة:

الروبوت Furhat هو روبوت اجتماعي، يتواصل معنا نحن البشر كما نفعل مع بعضنا البعض – من خلال التحدث والاستماع وإظهار العواطف والحفاظ على اتصال العين. ويُمكن أن يخدم العملاء، ويوفر الرفقة، وتدريب الموظفين أو تدريس اللغة.

هذا، وقد يتم تضمين نظام wide-angle projection – الإسقاط ذو الزاوية العريضة في الروبوت، مما مكّنه من عرض وجوه متحركة على الرأس، كما إن كل وجه له شخصياته المستقلة ومراوغاته مثل الإنسان الحقيقي، ويتم عرض وجه من اختيارك على الرأس المصمم للرد عليك كما يفعل معظم البشر.

ويمكن للمستخدمين تخصيص وجهه من خلال تبادل الرسوم المتحركة، كما يسمح للمستخدمين بالاختيار من وجوه الحيوانات والشخصيات الخيالية.

يستخدم Furhat الذكاء الاصطناعي لفهم اللغة الطبيعية، وكذلك الاستجابة. يمكنه التحدث بأكثر من 30 لغة، بفضل تقنية تحويل النص إلى كلام، يوجد اثنان من مكبرات الصوت أسفل رأسه لتشغيل الصوت، في حين تسمح الكاميرا المرفقة به بالاحتفاظ بالاتصال البصري.

ما هو أكثر من ذلك، إنه يمكن تخصيصه وتكييفه مع أي بيئة. يمكن للمستخدمين تغيير الوجه إلى أي شخص يختارونه (أو حيوان، أو صورة رمزية، أو شخصية كارتونية، أو كيفما شئت)، وضبط الصوت – إلى أي من أكثر من 30 لغة كما قولنا سابقًا- وحتى تعديل تعبيرات الوجه. يمكنك تطوير شخصية Furhat، واعطها العواطف، والمراوغات، حتى صوتك إذا كنت تريد.

فقد تم تصميمه ليكون قادرًا على الاستمرار في المحادثة مع تعبيرات وجه واقعية بشكل لا يصدق، فيأتي مع مجموعة من التعبيرات والإيماءات المحددة مسبقًا، والتي يمكن تخصيصها من قبل المستخدمين، حتى عندما يتفاعل المستخدمين معه، فهو قادر على الاستجابة والتفاعل مثلما يفعل الإنسان، ويمكن للمستخدمين تسجيل الصوت الخاصة بهم، مع تشغيل خاصية مزامنة شفاه Furhat للصوت.

وقالت شركة Furhat Robotics؛ إن الكاميرا ذات الزاوية العريضة والدقة العالية، والميكروفونات الاستريو المرتكزة على الحواجب، تمنح Furhat الوعى بالظرف الحاضر المتميز

يستمع الروبوت ويتحدث ويتفاعل مع الحفاظ على اتصال العين مع المستخدم، وذلك بفضل كاميرا مدمجة في الجهاز. ويتحرك حاجبان Furhat للأعلى والأسفل، أو يتخبطان في حالة من الارتباك، في حين أنه قادر على لوى قسمات وجهه لإظهار الابتسام أو التكشير.

في الوقت الحالي، من غير الواضح كم سيكلف الروبوت، ولا يستطيع المستهلكون العاديون شراءه  من خلال موقع الشركة، حيث يتم تسويقه إلى الشركات والمؤسسات، مثل Disney و Hondaو IntelوMerck، فقد تشاهده في وقت قريب في بيئة العمل أو التنظيم، حيث قالت الشركة إنه قادر على العمل مع العملاء.

حيث تزعم شركة Furhat Robotics أنه يمكن تدريب الروبوت Furhat على سد الفجوة في المواقف التي يكون فيها التفاعل الحي مطلوبًا، لذلك قم بتفتيح عينيك جيدًا، فربما رحلتك القادمة إلى مكتب البريد يمكن أن تدار من قبل هذا الروبوت.

الوسوم
اظهر المزيد

شيماء جابر

محررة إقتصادية، مولعة بمُتابعة دنيا المال والأعمال، وتقضي أغلب وقتها فى ذلك؛ لذا كان لزامًا عليها التفكير جديًا بمشاركة خبراتها مع الأخرين؛ وإلا أصابها الجنون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *