fbpx
خليفة سات, الإمارات, فضاء, أقمار صناعية

«خليفة سات» يعانق الفضاء كأول قمر صناعي صنع بأيدٍ إماراتية

أطلقت الإمارات اليوم أول قمر صناعي صنع بأيدٍ إماراتيه، حمل اسم خليفة سات والذي يباشر عمله بدءًا من اليوم.

غزو الفضاء لم يعد رفاهية، حيث يساهم الاستثمار في مشاريع الفضاء في تطوير قطاعات تنموية وبحثية مختلفة، وعليه أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم من اليابان، أول قمر صناعي تم تصنيعه بالكامل من قبل مهندسيين إمارتيين، والذي حمل اسم «خليفة سات - KhalifaSat».

ووفقًا لمؤسسة «مركز محمد بن راشد للفضاء»، فإن مشروع خليفة سات بدأ تأسيسه منذ عام 2006، من خلال التعاون مع شركة الأقمار الصناعية الكورية الجنوبية «سارتك إنشيتيف - Satrec Initiative»، لنقل المعرفة إلى مهندسيين إمارتيين خلال العمل على مشروعي «دبي-سات1»، وكذلك القمر الصناعي «دبي سات-2».

من جانبه غرد ولي العهد الإماراتي الشيخ «محمد بن زايد» على صفحته على موقع تويتر، مشيرًا إلى أنه يوم تاريخي لدولة الإمارات، وأن أحلام الإمارتيين في معانقة الفضاء، أصبحت حقيقة.

على صعيد آخر تتقدم الإمارات عن سائر الدول العربية في مؤشرات الابتكار، وفقًا لتقرير العام الجاري2018 الخاص بـ«مؤشر الابتكار العالمي»، وتطمح في الحفاظ على تلك المرتبة من خلال الاستثمار في تقنيات الفضاء، وتدريب كوادر وطنية تتمتع بالخبرة الكافية.

كما يتوقع أن يبدأ خليفة سات أولى مهامه اليوم، بالتقاط صور فضائية لمناطق محددة، ستسهم مستقبلًا في دعم عمليات التخطيط العمراني، ورصد التغيرات البيئية المختلفة، سواء كانت من مصادر طبيعية، او نتيجة نشاط بشري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Total
65
Share