fbpx
المجتمعالمدونةريادة اﻷعمال
أخر الأخبار

«IBM» تستحوذ على «Red Hat» في صفقة هي الأكبر في تاريخها

أعلنت شركة IBM، بعد ظهر يوم الأحد، عن إبرامها صفقة للاستحواذ على شركة Red Hat المزود الرائد عالميًا للبرامج السحابية مفتوحة المصدر، في صفقة تُقدر قيمتها بحوالي 34 مليار دولار؛ وبذلك يكون هذا الاستحواذ هو أكبر صفقة لشركة IBM على الإطلاق، وثالث أكبر صفقة في تاريخ التكنولوجيا الأمريكية.

وتعتبر عملية شراء IBM لشركة Red Hat، أكبر موزع لنظام التشغيل مفتوح المصدر Linux، أحدث خطوة تنافسية بين شركات البرمجيات التجارية الكبيرة، التي تسعى إلى تحقيق تقدم في السوق سريع النمو للحوسبة السحابية؛ لتكتسب ميزة في هذا السوق، حيث  تحاول IBM وضع نفسها كنوع من الشركات الرائدة في مجال الحوسبة السحابية من خلال تحرك كبير لجلب المزيد من مطوري البرمجيات إلى جناحها عن طريق الاستحواذ على شركة Red Hat.

وفقًا لبيان مشترك ، فإن شركة IBM، ستدفع نقدًا مبلغ 190 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد من جميع الأسهم المصدرة والممتازة والخاصة لشركة Red Hat المدرجة في بورصة نيويورك، وهو ما يمثل قيمة إجمالية للمشروع تبلغ 34 مليار دولار تقريبًا، بما يزيد بنسبة 60% عن القيمة السوقية لشركة Red Hat التي قُدرت بحوالي 20.5 مليار دولار قبل عملية الاستحواذ.

بعد إتمام عملية الاستحواذ، ستصبح Red Hat وحدة من قسم IBM Hybrid Cloud، مع الإبقاء على جيم وايت هيرست الرئيس التنفيذي لشركة Red Hat، حيث سينضم إلى فريق الإدارة العليا لشركة IBM.

وقالت الشركتين في بيانهما المُشترك، إن الصفقة ستمكّن الشركات من القيام بمزيد من العمل في تقنيات التخزين السحابي، مع الحفاظ على تطبيقاتها وبياناتها جاهزة وآمنة في ذات الوقت، بغض النظر عن التقنيات السحابية أو الهجينة التي تتبناها.

ويُعد هذا الاستحواذ هو أكبر صفقة لشركة IBM على الإطلاق، وثالث أكبر صفقة في تاريخ التكنولوجيا الأمريكية. وباستثناء اندماج AOL-Time Warner، كانت الصفقات الأكبر هي الاندماج الذي تم بين Dell و EMC في عام 2016 وبلغت قيمته 67 مليار دولار، واستحواذ شركة JDS Uniphase على شركة SDL في صفقة بقيمة 41 مليار دولار في عام 2000 بالتزامن مع انفجار فقاعة الدوت كوم.

وقال Ginni Rometty، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة IBM:

إن الاستحواذ على Red Hat هو تغيير في قواعد اللعبة. فهو يغير كل شيء في سوق الخدمات السحابية. سوف تصبح IBM المزود الأول للسحابة الهجينة (المولدة) في العالم، حيث تقدم للشركات الحل السحابي المفتوح الوحيد الذي سيفتح القيمة الكاملة للسحابة لشركات الأعمال.

فيما قال جيم وايت هيرست، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة Red Hat:

إن توحيد قواتنا مع IBM سوف يوفر لنا مستوى أكبر من النطاق والموارد والقدرات؛ لتسريع تأثير المصدر المفتوح كأساس للتحول الرقمي ويمنح Red Hat إلى جمهور أوسع، مع الحفاظ على ثقافتنا الفريدة والالتزام الذي لا يتزعزع بإن الابتكار مفتوح المصدر.

وفيما يلي النقاط الرئيسية من إعلان الصفقة:

1. ستظل شركة IBM ملتزمة بالحوكمة المفتوحة لـ Red Hat، ومساهمات المصادر المفتوحة، والمشاركة في مجتمع المصدر المفتوح ونموذج التنمية، وتعزيز نظامها البيئي المطور على نطاق واسع.

2. كما ستستمر IBM و Red Hat في بناء وتعزيز شراكات Red Hat، بما في ذلك مزودي الخدمات السحابية الرئيسيين، مثل: Amazon Web Services و Microsoft Azure و Google Cloud و Alibaba وغيرها، بالإضافة إلى IBM Cloud.

3. سوف تنضم Red Hat إلى فريق IBM Hybrid Cloud كوحدة متميزة، تحافظ على استقلالية والالتزام بحيادية تراث التنمية المفتوحة المصدر في Red Hat، ومحفظة المنتجات الحالية واستراتيجية الذهاب إلى السوق، والثقافة التنموية الفريدة.

4. ستستمر Red Hat بقيادة جيم وايت هيرست وفريق الإدارة الحالي في Red Hat. سينضم هيرست أيضًا إلى فريق الإدارة العليا لشركة IBM. وتعتزم شركة IBM الحفاظ على المقر الرئيسي لشركة Red Hat والمرافق والعلامات التجارية والممارسات.

هذا، وقد قامت شركة Red Hat، والتي تأسست قبل 25 عامًا، وتحديدًا عام 1993، ومقرها في رالي بولاية نورث كارولينا، ببناء تجارة مربحة، كأعلى موزع لـ Linux، وهو نظام تشغيل مفتوح المصدر، يُستخدم عادةً في أجهزة الكمبيوتر الخادمة التي تقوم بتزويد مراكز بيانات الشركة بالطاقة. وحققت الشركة نموًا ملحوظًا في ذروة ازدهار شركات الإنترنت في عام 1999.

لقد توسعت Red Hat وكسبت المال -من خلال تقديم الدعم الفني، ومراقبة الجودة، وأدوات البرمجيات ومنتدى للتعاون، مع فرض رسوم الاشتراك.

واليوم، تشتهر Red Hat بتوزيع ودعم Red Hat Enterprise Linux، بالإضافة إلى التقنيات الأخرى الشائعة في مراكز البيانات. وبلغت مكاسبها 259 مليون دولار من عائدات بلغت 2.92 مليار دولار في السنة المالية الماضية، والتي انتهت في 28 فبراير. ونمت إيراداتها بنسبة 21 ٪ بين السنوات المالية 2017 و 2018، حول البرمجيات مفتوحة المصدر، ولا سيما Linux .

فيما أعلنت IBM عن إيرادات أقل من المتوقع في آخر تحديث للأرباح، وتقلصت إيراداتها عن العام السابق بعد ثلاثة أرباع النمو. قبل فترة النمو القصيرة هذه، كانت إيرادات الشركة تتراجع ببطء لمدة خمس سنوات. وكانت الشركة تعمل على اللحاق بـ Amazon و Microsoft في أعمال البنية التحتية السحابية.

فجاءت نتائج متباينة في تقرير الأرباح الفصلية الأخير في وقت سابق من هذا الشهر. وقد أعلنت الشركة عن أرباح للسهم تبلغ 3.42 دولار في الربع الثالث من السنة المالية، مقابل توقعات المحللين عند 3.40 دولار.

وعن الصفقة، يقول المحللون إن شركة IBM لا تستطيع المنافسة بشكل كبير مع ما يسمى بشركات السحابة ذات الدقّة الكبيرة – Amazon و Microsoft وGoogle – والتي تنفق مليارات الدولارات سنويًا لبناء مراكز بيانات عملاقة أكثر.

لكن IBM و Red Hat يقولان إنهما في وضع جيد لأن تكونا رائدين في مساعدة الشركات على الانتقال إلى الحوسبة السحابية دون الدخول في تكنولوجيا عملاق الإنترنت، ويخططان لتقديم التكنولوجيا لربط السحابة الداخلية للشركة والسحابات متعددة الأطراف الخارجية.

ومن المتوقع أن يتم إتمام وإغلاق الصفقة في النصف الثاني من العام المقبل 2019. قالت شركة IBM أنها تعتزم تعليق برنامج إعادة شراء الأسهم في عامي 2020 و 2021.

الوسوم
اظهر المزيد

شيماء جابر

محررة إقتصادية، مولعة بمُتابعة دنيا المال والأعمال، وتقضي أغلب وقتها فى ذلك؛ لذا كان لزامًا عليها التفكير جديًا بمشاركة خبراتها مع الأخرين؛ وإلا أصابها الجنون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *