الوجبات السريعة| حينما ندمن الضرر

تأسست أولى مطاعم الوجبات السريعة عام 1921، بعد ظهور ثقافة تناول الطعام بهدف المتعة في المجتمعات الغربية، ومن وقتها انتشرت هذه المطاعم على مستوى العالم، وغيرت من ثقافة البشر الغذائية، ومع نمط الحياة السريع الذي نعيشه اليوم، فرضت الوجبات السريعة نفسها على النظام الغذائي وأصبحت جزءًا أساسيًا من حياة الكثيرين حول العالم. لكن ما هي الضريبة التي ندفعها ثمنًا لهذه الأطعمة؟ 

ما هي الوجبات السريعة؟ 

هي الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والدهون المشبعة والمواد الحافظة والمكونات المصنعة، مع افتقادها للعناصر الغذائية الأساسية من ألياف وفيتامينات ومعادن. لا تقتصر الوجبات السريعة على الطعام الذي نطلبه من المطاعم وحسب - الأمر أشمل من ذلك بكثير، فكل طعام غني بالسكريات والدهون يُعد وجبة سريعة مثل:

  • الكعك والبسكويت 
  • البطاطس ورقائق البطاطس والبرجر والبيتزا 
  • الشوكولاتة والحلويات 
  • اللحوم المصنعة 
  • المشروبات السكرية (المشروبات الغازية وعصائر الفواكه المعلبة)
  • المشروبات الكحولية 

تتمثل مشكلة الوجبات السريعة في الإفراط في تناولها. حيث يتناول الكثير من الناس هذه الأطعمة بكثرة لدرجة الإدمان.

 السر وراء إدمانها

ما هي أضرار الوجبات السريعة؟

تحتوي الوجبات السريعة على كميات كبيرة من الكربوهيدرات والأملاح والدهون، كما تفتقر إلى عناصر أساسية مفيدة للجسم كالألياف، ثم إن الاعتماد على الوجبات السريعة كجزء أساسي من النظام الغذائي، له العديد من الأضرار التي تؤثر في أجهزة الجسم المختلفة، مثل: 

  1. احتباس المياه داخل الجسم

يؤدي ارتفاع نسبة الصوديوم في هذه الوجبات لاحتباس المياه في الجسم، ما ينتج عنه العديد من الأضرار مثل:

  • تورم أجزاء مختلفة من الجسم 
  • ارتفاع ضغط الدم مما يرفع احتمالات الإصابة بالذبحات صدرية أو السكتات الدماغية. 

ثم أن احتوائها على دهون متحولة يرفع من نسبة الكوليستيرول الضار ويقلل من الكوليسترول الجيد، ما يزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب المختلفة.

  1. الجهاز الهضمي
اقرأ أيضاً  كيف يمكن لتعلم لغة ثانية تعزيز صحة الدماغ؟

تتسبب قلة الألياف في هذه الأطعمة في الإصابة الإمساك ومشكلات القولون وعسر الهضم، وهي إلى ذلك تغير البيئة الصحية للأمعاء بتقليل البكتريا النافعة بها.

  1. مرض السكر من النوع الثاني 

إن تناول الطعام الغني بالكربوهيدرات يرفع نسبة السكر في الدم، ما يحفز إنتاج الإنسولين، ومع تكرار ارتفاع السكر ترتفع نسبة الأنسولين في الدم، ما قد يؤدي لخلل في استجابة خلايا الجسم للأنسولين، مسببة الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني. 

يعمل الأنسولين على خفض نسبة السكر في الدم، ما يؤدي للشعور بالتعب والإرهاق، والجوع بعد مدة قصيرة من تناول الوجبات السريعة. 

  1. السمنة 

تتحول الكمية الزائدة من السكر في الدم إلى دهون مختزنة في الكبد والعضلات وتحت الجلد؛ ما يسبب السمنة ومرض الكبد الدهني، ثم أن هذه الوجبات تمنح الجسم سعرات حرارية أكثر من المطلوبة، فيخزنها الجسم في صورة دهون. 

تسبب السمنة العديد من المشكلات مثل:

  • ضيق وصعوبة التنفس
  • إصابات متكررة في العظام 
  • أمراض القلب المختلفة 
  1. الجهاز العصبي (اكتئاب والزهايمر) 

أظهرت إحدى الدراسات أن الوجبات السريعة تُزيد فرصة الإصابة بالإكتئاب بنسبة 51 % عن الأشخاص الذين لا يتناولونها أو يتناولون كمية صغيرة منها.

أشارت ورقة علمية نشرت في 2020  للعلاقة بين الوجبات الغنية بالدهون المشبعة والسكر والإصابة بضعف في الذاكرة والقدرة على التعلم، ما يرفع احتمالات الإصابة بأمراض مثل الزهايمر والشلل الرعاش. 

  1. الجهاز التناسلي

تعيق مادة الفثالات الكيميائية الموجودة في الوجبات السريعة عمل العديد من الهرمونات. أوضحت إحدى الدراسات أن التعرض لمستويات عالية من هذه المادة، قد يؤدي لمشاكل في الإنجاب، وقد تمتد لظهور بعض العيوب الخلقية في الأجنة.

  1. الجلد (حب الشباب والإكزيما)

تُعد الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات أحد أهم أسباب ظهور حب الشباب وليست الشوكولاتة كما نظن،

اقرأ أيضاً  عليك أن تغلق عينيك وتنام (عن أهمية النوم)

كما أوضحت دراسة أن الأطفال والمراهقين الذين يتناولون وجبات سريعة 3 مرات أسبوعيا أكثر عرضة للإصابة بالإكزيما.

  1. الجهاز المناعي (التهابات وحساسية وسرطان)

تؤثر الوجبات السريعة على الجهاز المناعي فتسبب زيادة في فرص حدوث الالتهاب والعدوى، كما تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالسرطان والحساسية والأمراض المناعية طبقًا لدراسة نشرت في 2019.

  1. الأسنان (تجاويف)

تؤدي زيادة نسبة السكر في الدم إلى زيادة حموضة الدم؛ مما يسبب تآكل في طبقة مينا الأسنان (طبقة الحماية) فيسمح للبكتيريا بالتراكم داخل الأسنان وتكوين تجاويف بها.

يعتبر الطعام الصحي وسيلة الحماية من مخاطر هذه الأطعمة، حيث يمكن استبدال الوجبات السريعة بأطعمة أخرى مثل:

  • الفواكه والخضروات 
  • الكربوهيدرات المعقدة والمكسرات 
  • مصدر جيد للبروتين (اللحم والسمك)
  • دهون صحية (زيت الزيتون)
  • مشروبات صحية (المياه) 

في النهاية؛ فإن إدراج كميات قليلة من الوجبات السريعة على فترات متباعدة في النظام الغذائي أمر مقبول؛ لكن الإفراط في تناول الوجبات السريعة والاعتماد عليها كمصدر أساسي وربما وحيد للأكل هو ما يُسبب الأضرار الكبيرة لهذه الأطعمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات مرتبطة
Total
0
Share