fbpx
أمراضالصحة

من الممكن أن تصيبك القيلولة بأمراض خطيرة؛ فقط في الحالات التالية

النوم خلال النهار شيءُ رائع، هذا إذا كان الأمر لا يتعدى القيلولة القصيرة التي نتمكن بها من تجديد نشاطنا لاستكمال ما بقي من اليوم بهمة، ولكن ماذا لو بالغنا في ممارستها؟ 

أشارت دراسة حديثة إلى وجود علاقة بين النوم خلال فترة النهار وإمكانية الإصابة ببعض الأمراض كالسكري والسرطان بل وحتى ضغط الدم أيضًا.

هل أنت ممن ينامون كثيرًا؟

إن كنت من الأشخاص الذين يتجاوزون عدد ساعات النوم اللازمة، ويستمرون في النوم خلال فترة النهار أيضًا، فأنت مُصاب بحالة أٌطلق عليها مصطلح (Hypersomnolence)، والتي تؤثر بلا شك على أدائهم لأنشطتهم التي يقومون بها طوال الفترة المتبقية من اليوم.

شملت الدراسة 10,930 شخصًا، %34 منهم بعمر 65 عام أو أكبر، وخلال الدراسة قام الباحثون بالتواصل مع المشاركين تليفونيًا على مدار ثلاث سنوات؛ خلال الاتصال الأول أكد %23 من الأشخاص الذين تجاوزوا سن الخامسة والستين أنهم بالفعل يفرطون في النوم خلال فترة النهار، كما ارتفعت النسبة إلى %24 خلال الاتصال الثاني، %41 منهم كان النوم يمثل بالنسبة لهم مشكلة مزمنة.

نتائج صادمة

بينت الدراسة أن هؤلاء الأشخاص الذين ينامون لفترة طويلة خلال النهار كانوا معرضين للإصابة بأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم بنسبة تصل إلى 2.3 مرة أكثر من نقائضهم، وبنسبة أكبر مرتين للإصابة بالسرطان.

وبعقد المقارنة بين الفئتين تبيّن أن من بين 840 شخص شاركوا بالتجربة وأشاروا إلى إفراطهم بالنوم خلال النهار أُصيب بالفعل 52 شخصًا منهم (أي ما يعادل %6,2) بداء السكري، في حين أُصيب بنفس المرض %2,9 فقط من أولئك الذين لا ينامون بكثرة خلال النهار.

أما فيما يتعلق بمرض السرطان فوُجد أن %2,4 من الأشخاص الذين ينامون بكثرة خلال النهار قد أُصيبوا به، مقابل %.8 فقط من نظائرهم. ناهيك عن أن هؤلاء الأشخاص عرضة للإصابة بأمراض القلب مرتين ونصف أكثر من غيرهم. كما وُجد خلال المقابلة الثانية أن %50 ممن يميلون للنوم خلال النهار أُصيبوا بالعديد من الأمراض الأخرى المتعلقة بالجهاز العضلي الهيكلي كالتهاب المفاصل والأوتار وغيرها.

جدير بالذكر أنه سبق وتناولت إحدى الدراسات الأخرى العلاقة بين عرضة الشخص للإصابة بالأمراض ومدة نومه خلال اليوم بشكل عام. إذ تبين من الدراسة أن الأشخاص الذين ينامون من 6 إلى 9 ساعات ليلًا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بمن لا تزيد مدة نومهم عن 6 ساعات فقط بنسبة تصل إلى %20، كما ارتفعت النسبة إلى %34 في حالة أولئك الذين ينامون 9 ساعات.

وبالعودة إلى أول سطور المقال لاستكمالها نجد دراسة ثالثة تشير إلى أن الأشخاص الذين تمتد فترة قيلولتهم خلال النهار لأكثر من 90 دقيقة أكثر عرضة بنسبة تصل إلى %25 للإصابة بالسكتة الدماغية مقارنةً بهؤلاء الذين لا تتجاوز مدة قيلولتهم 30 دقيقة، لكن نفس الدراسة أشارت إلى أنه لا بأس إذا امتدت القيلولة إلى ساعة كاملة. 

الوسوم
اظهر المزيد

رغدة جعفر

طالبة بكلية الطب جامعة هاجيتبه بتركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق